مرحبا بكم ايها الاحبة في كل مكان بعقوبيــــون بيتكم وفضاءكم الرحب يهتم بالشأن السياسي والثقافي والفني والتأريخي والشخصيات التي تركت بصماتها في الحياة البعقوبية كافة

خاص بموقع بعقوبيون : بعقوبة في الخمسينات الجزء الاول

تحية الى كل ابناء ديالى .. الجميع دون استثناء وخاصة اهالي المدينة الجميلة الحبيبة بعقوبة مدينة الاخاء والحب والمودة والبرتقال ..
ابهرني موضوع السيد (( احمد السيد علي )) عن شخصيات بعقوبة واعادني 60 سنة الى مدينتي الجميلة التي تهجرنا منها .. والتي اغتصبها الغرباء وعبثوا بها وباهلها الطيبن ..
هذا الموضوع سرعان ما جعلني اتصل بالاستاذ البار ضياء السيد للمشاركة بطرح ما بقي بذاكرتي لتلك المدينة الحبيبة . وسرني تشجيعه لي والاذن بالكتابة لتبقى تاريخا للاجيال القادمة ليعرف من سكن هذه المدينة كيف كانت والعلاقات السائدة بين اهاليها النجباء
1 – بعقوبة جغرافيا مناطقها في اوائل الخمسينات .

سابدا من ( كنطرة خليل باشا ) شمال المدينة الصغيرة . حينما تقف على ( الكنطرة ) ووجهك باتجاه الشمال سيقسم ( نهر خريسان المدينة قسمين )
آ – السراي ...الجهة اليمنى للمدينة
ب – التكية ... الجهة اليسرى للمدينة
فوق ( الكنطرة ) الاتجاه يمين خريسان ( السوامرة ) اناس كلهم طيبة وكرم شغل الكثير من ابنائهم مناصب عديدة باللواء ( المحافظة ) وبالحكومة . وعلى اليسار الامتداد الثاني للسوامرة وتقع خلفهم قريتي الهويدر وخرنابات . كانت هناك مولدة تغذي المدينة بالكهرباء ( 50 متر ) عن الكنطرة يسارا وكانت تابعة للبلدية حينما كانت اسلاك الكهرباء من رصاص ومصباح 40 واط الكئيب ينير الطرق. الطريق يمين الكنطرة يؤدي الى مدرسة الامين وقرية ( السادة ) واليسار الى مدرسة الوثبة الواقعة في ركن طريق المؤدي الى الهويدر وخرنابات وابو صيدا والعبارة .......الخ . ذاك الوقت لايوجد جسر يؤدي للضفة الثانية ( مقبرة الشريف ) . بل طريق صغير الى البساتين لاهل المدينة المعروفين حيث في هذه المنطقة كانت تقام استعراضات الجيش للفرقة الخامسة .
تعالوا نتمشى على ظفة نهر خريسان حيث كانت الاحياء المعروفة والموجودة انذاك القيصرية والكنث والمنجرة والعنافصة وام النوه والريفية . بغقوبة كلها تنحصر مابين كنطرة خليل باشا حتى تقاطع البلدة حاليا . والجنوب الشرقي الى السجن - الشارع سمي بشارع المحطة بعدهاويرجع باتجاه الشمال حيث معمل ثلج الديري والى الكنطرة نفسها . اهم المدارس فيها مدرسة (( الدبة )) سميت بعد ذلك بمدرسة ديالى وتقع في مقبرة اليهود حاليا محلات مابين جامع الشاه بندر وكنطرة خليل باشا . ومدرسة بعقوبةوكان موقعها خلف دار السيد عبد الكريم المدني رحمه الله ( الشارع المؤدي الى دار الضباط ) ومدرسة الوثبة والامين ومدرسة النجاة للبنات ثم مدرسة الخالدية .
خريسان كما قلت كان يقطع المدينه وعلى جانبه الايمن ونحن متجهين عكسيا من شمال المدينه الى جنوبها اهم معلم الجامع القديم وموقعه ركن الفرع المؤدي الى بريد بعقوبه القديم والمحلات المشهورة تحتة ( محل قاسم منارة ) و ( ومهدي منارة ) و( عباس قندرجي ) كان الركن المقابل للحاجين قاسم وعباس ( صيدلية الامل ) وقبلها مقهى بيت صفاوي والطرف الممتد مع مهدي منارة ( مقهى خماس عيدة ) ومكتبة عبد الرحمن ثم الفرع الذي يؤدي الى نهر ديالى { حاليا الشعبية }والى السراي كان دربونه وهي مدخل للمنجره تنقسم الى اليمين ( دربونة التورات ) السراي يقع مابين شارع الشعبية وهذه الدربونة والاخرى بيت ابراهيم بلداوي وعجوة وجمولي والخشالات والطبرلي ثم تدخل الى بيت ابراهيم كزة وبيت بقة ودربونة بيت علول وبيت مهدي مظلوم والحاجة كاظمية ( قابلة مأذونه الوحيدة في المدينة مع الممرضة ماركريت عبد المسيح ) وامتداد هذا الزقاق نهاية دربونة التورات ليصب في شارع بيت عبد الحسين السعدي ( والد جاسم عبد الحسين من مدراء التربية القدماء ) ووالد هادي المحامي وعبد الحسن ....الخ ( عائلة معروفة ) .نهاية هذا الشارع يرتبط بشارع نادي الضباط والبستان الجانبية لبيت السعدي والحاج مصطفى ابو الحاج قاسم منارة والاستاذ حازم ( من اقدم معلمي الصفوف الاولى بالمحافظة . كان في في هذا البستان تجري مراسم العيد ( مراجيح وللو وعنبة وصمون وغيرها . ولكن مالم انساه هو ذلك الصندوق الغريب الذي كنا مبهورين به ليعرض لنا صور مرسومة تدار باليد ويروي صاحب الصندوق القصص عنها ( صندوق العجايب ) في شارع نادي الضباط البيوت المعروفة الخشالات وبيت ابراهيم عيدان وبيت مطر وكان بيت مدير الشرطة داخل فرع البساتين المؤدي الى بستان بيت مطر قرب ساحة الفلاحة حاليا . كان جسرا واحدا هناك شيده الانكليز وتم تفجيره ليبنى جسر القطار ومن ثم جسر الجمهورية . من ساحة الفلاحة باتجاه تقاطع البلدة ( حاليا ) على يمينك مقهى وكازينو البلدية في ركن الشارع المؤدي الى بهرز حيث في منتصفه ( ابو دريس المفرع ) مقابيل ابو دريس الضفة الثانية لنهر خريسان لم تكن هناك منطقة التحرير بل دور السكك ثم بنيت دور العمال وتوسعت . من تقاطع البلدة باتجاه خريسان سينما ( اليهودي ) ديالى حاليا ومقابل السينما كان مصرف الرافدين وهو فوق خريسان وبنايته تربط الجانبان وامتدادا الى بيت ( حسين اشجي ) وهي اطراف العنافصة وبيت ( مصطفى السامرائي ) ثم عيادة الدكتورة ( بديعة الخطاب ) وزوجها الدكتور ( عبد الودود المفتي ) . ومقابيله دكتور الاسنان ( حبيب حسين ) ثم ياتيك تقاطع الذي يؤدي الى ساحة البرتقاله مركز العنافصة حيث هناك من العوائل القديمة جدا ( بيت المعيدي ) و( بيت دهن )وبيت ( حسين شيخان ) و{ {( بيت روي ) وبيت كدمان وبيت معلاك } } وبيت عبد العزيز الخشالي مدير مدرسة الخالدية وبيت ستار مطر وبيت كمانة { { وبيت صبري وبيت حسن قيص وفاضل روي وهؤلا ء جميعهم قصاصيب } } ثم نعود الى نهر خريسان حيث بيت ( حجل مشهورين بالكبة ) . لنستمر بمسيرتنا الى الى نعمان الكببجي ( كان في محل فاضل ابو الكبة حاليا ) ثم ابوخالد صاحب الفرن للخبز التفتوني وادمون المسيحي ةآلياس ابو العرك وابراهيم ابو اللبن حينها كانت هذه المحلات ضمن كراج بيت راسم وهو مجمع سيارات بغداد وداخل اللواء ثم ملك مير اليهودي وبداية شارع الاطباء حاليا ( ملك ابو جلود ) ثم بيت محروك وسينما الزيدي التي سميت بسينما النصر وفيه ايضا بيت حجي جميل وبيت جبار صديقة ثم استوديو الامل ( علي مطر ) وادمون الاوتجي وعبود نبلة الباسكلجي وحسين الحلاق والدي ومقهى الشبيبة لمجيد محسن ثم مطعم محمد بشيرثم تدخل الفرع لتجد حمام السيد خليل الفرع الامامه يؤدي الى حسينية السيد عبد الكريم رحمه الله كان ملك حسن المعاضيدي والد الاستاذ خليل رحمه الله ثمغلوبي الكببجي ومقابيله حمام موسى ..نسيت لقبه .وموقف العربنجية ثم مقهى البلم والبغدادي المتقابلتين كل على ضفة من النهر وباتا . مقابلهم كانت مكتبة الامام الصادق لعبد الرزاق العبيدي وصاحب محل الملابس جعفر البياتي الذي كان يقابله محل (( عبود الحلو )) . نهاية الشارع باتجاه خريسان فرن احمده ابو الصمون ومطعم (( غلام ))وهناك زقاق صغير فيه جمييل الحلاق والمطهرجي ودكتور اسكندر وصادق مدني ثم نستمر الى قبر السيدة مومنية التي نقل جثمانها للشريف حين بلطوا الشارع وجامع الشاه بندر فالدكتوره وجيهة ( اقدم دكتورة نسائية ) ثم مدرسة الدبة .
هناك محلات لابد من ذكرها قديمة مثل محل ملا مغير ومحل الحلاق القديم كلاي وحسين حقة وعلي الحارس وجليل الحلاق وعبد الرزاق البهرزاوي حلاق ايضا ومحل بيت النعل بند اقدم معمل ثلج للديري واقدم مختار من بيت سلوم على المنجره وصادق شيخان على العنافصة وسيد عبد الخالق على التكية وفرن صمون هوبي ومالو الاخوين والد باسم الكببجي وغسان الكببجي ومطعم كباب بيت سردح وعذرا على نسيان بعض التفاصيل اما الجزء الثاني فسيكون على شخصيات بعقوبه حينها مثل ( عيدة المخبلة ) وابو بدية وخليلو وابراهيم مساوي وغيرهم شكرا لكم .



هناك 18 تعليقًا:

  1. تسلم على هذه المعلومات رجعتنا 50 سنه ولكن هناك ملاحظه مكتبة عبد الرزاق العبيدى كانت فى بدايةالسبعينيات مقابل الحسينيه كما اذكر لانى حينها كنت طالب فى الاعداديه .... مع التقدير
    محمود الزهيرى

    ردحذف
  2. احب بعقوبة

    ردحذف
  3. الموضوع جميل وخلانى افتكر مدينتى واصحابى واماكن طفولتى ومدرستى وكل شىء جميل ويالها من دكريات بس احبب اصحح معلومة بان من كان يشتغل بالتبغ ومن اوائل الناس مجيد كرادى وابنه عبدالحسين كرادى وان عداب غضيب وغيرهم كانوا الاول اشتغلوا عند مجيد كرادى صناع وقصدى من اوائل تجار التبغ مجيد كرادى وكان من الناس المعروفين الدى لم يتطرق الية احد وكان يتمتع بعلاقة بسيد عبد الكريم وبنفس الوقت كان لمجيد كرادى ابناء معروفين مثل حميد كرادى وعبود كرادىوفلاح كرادى الكاتب للموضوع لم يتطرق الى عوائل اخرى

    ردحذف
  4. نسيتوا من الشخصيات فكس وسبيع وحسنة ملص

    ردحذف
  5. بعقوبة مدبنة الوفاء

    ردحذف
  6. احبـــــــــ بعقوبة واموت واذوب بحبهانولدت فيها لكني انحرمت منها
    ايامها حلوة ومتنعاد الله ينتقم من الي حرمنا منها
    الله يحفظج ياااحلى محافظة ياديالى
    واحلى مافيج هي بعقــــوبة
    ياربي رجعلنا هذيج الايام الاكثر من حلوة
    بسيطة لكنها حلوة

    ردحذف
  7. بعقوبة كانت بعقوبة

    ردحذف
  8. من شخصياتت بعقوبة عبود الصخل سلام شيتة وسلام ابو رعيصة وفالح فصوح سمبيلوخ وابو الكش وبيت شادية وبيت مهو ومن عوائل بعقوبة القديمة بيت ابراهيم حميد الكببجي (ابو ضياء)محلهم بجانب صيدلية الامل الى حد الان

    ردحذف
  9. شكرا لاثارتك لهذا الموضوع الشيق واود ان اشير الى بعض الاماكن الاخرى مثل سوق بعقوبة القديم والذي كان يمتد من البريد القديم حاليا الى جامع بعقوبة الكبير والذي هو الان قطعة الارض الخالية بجوار العيادة الشعبية ,من دكاكين ذلك السوق محل نجارة حجي طاهر ودكان سلمان دهري ومحلات قدوري رشيد للملابس الجالية ومحل خياطة ابراهيم بيت الكببجي ومحل صياغة زيارة وصياغة خماس وصيدلية الامل للصيدلي عبدالوهاب الدباغ والمشهورةبالافاعي المحفوظة بالفورمالين وعيادة مركب الاسنان سلمان الجنابي ومحل قاسم منارةومطعم كباب ستوري ومحل رزاق الحلاق وعمارة الاوقاف المطلة على الشارع العام ومن اشهر المحلات فيها معرض الشارود.

    ردحذف
  10. من الاماكن التي كانت ملتقى شباب بعقوبة منذمنتصف الخمسينات نادي بعقوبة الرياضي والذي كان يقع مقابل مدرسة المراة حاليا اذ كان يحتوي على ساحةمكسوة بالاسفلت للعبتي السلة والطائرة فضلا عن غرف لممارسة رفع الاثقال وكمال الاجسام ولابد من الاشارة الى ان اغلب مقاهي بعقوبة المعروفة انذاك كانت مقرات لفرق كرة القدم مثل فريق اتحاد صباح والزمالك والتي كانت تستضيف خيرة الفرق البغدادية .

    ردحذف
  11. الله يحفضك يا اهالي ديالى و العراق اجمعين

    ردحذف
  12. اللهم احفظ اهل ديالى وبعقوبة وابعد عنهم الشر باالله

    ردحذف
  13. الله يا بعقوبه ما أجملكي كنكي فتاة في ليلة عرسها وعرسكي لم ينتهي فنكي فتاتآ الجميلة

    ردحذف
  14. تحية من القلب الى جميع اهالي ديالى بشكل عام واخص التحية الى مدينتي الغالية(بعقوبة)التي تمثل عراقا مصغرا وتمثل رمزا للوحدة والتعايش السلمي بين جميع الطوائف وسوف تبقين يامدينتي رمزا شامخا وصرحا مرفوعا يتغنى بك الشعراء والادباء مابقى الدهر

    ردحذف
  15. سارسل لكم ولكافة محبى محافطة ديالى وتاريخها صورا لاهم الشخصيات الرياضية

    ردحذف
  16. اعود والعود احمد للمساهمة في موضوعك الرائع لنتذكر بعض شخصيات وعوائل بعقوبة الكريمة فضلاعن الاماكن الجميلة فلا ننسى الشاعر حسين مردان الذي قضى وطرا من حياتة في بعقوبة قبل ان يرتحل الى بغداد والاديب معاذ عبد الرحيم والذي كان احد طلاب دار المعلمين العالية والشاعرياسين طة حافظ

    ردحذف
  17. أجمل ما في بعقوبة هو وقوفها ضد الارهاب

    ردحذف
  18. أجمل ما في بعقوبة هو وقفها ضد الارهاب












    ردحذف